AR/Prabhupada 0015 - I Am Not This Body

From Vanipedia
Jump to: navigation, search

I Am Not This Body - Prabhupāda 0015


Lecture on BG 9.34 -- New York, December 26, 1966

هناك ستة أعراض من تقديم، ووجود الروح. النمو هو واح من الأهم لذلكَ النمو.بمجرد أن الروح هي خارج هذا الجسد، ليس هناك المزيد من النمو. إذا أتي طفل ميت، أوه، لن يكون هناك نمو. أوه، فإن الآباء والأمهات يقولون فإنه لا طائل منه. إرميه. لذلك بالمثل، أعطى الرب كرشنَ أول مثال لأرجونا أن، "لا أعتقد أن الشرارة الروحية التي هي داخل الجسم، بسبب من يشكل وجودها، الجسم ينمو من الطفولة إلى الصبا، الصباه إلى الشباب ،من الشباب إلى الشيخوخة. بالتالي فإنه، عندما يصبح هذا الجسد لا طائل منه، بصورة تدريجية، والروح تتخلى عن هذا الجسد ". فاسامسي جيرناني ياتها فيهايا(ب ج 2.22) تماما مثل التخلي عن اللباس القديم وإتخاذ ثوب جديد آخر، بالمثل، ونحن نقبل جسد أخرى. ونقبل جسد أخرى ليس وفقا لاختياري. هذا الإختيار يعتمد على قانون الطبيعة. هذا الإختيار يعتمد على قانون الطبيعة. لا يمكنك أن تقول في وقت الموت، ولكن يمكنك التفكير. يمكنك أن تقول ذلك، أنا أقصد أن أقول، الفردية وهذا التحديد هو كل شيء هناك. يام يام فابي ساماران لوكي تياجاتي أنتي كاليفارام(ب غ 8.6). فقط، في وقت موتك، عقليتكَ ، لذلكَ أفكارك ستطور،ستولد في المرة القادمة وفقاَ لذلكَ الجسد. لذلكَ الرجل الذكي ، الذي ليس مجنوناً، يجب أن يفهم أنه ليس هذا الجسد. الشيء الأول .أنا لست هذا الجسد. ثم سيفهم ما هو واجبه ؟ أوه، النفس الروحية ، ما هو واجبه؟ واجبه هو ، الذي صرح به في البهَغَفَد غيتا في الأية الإخيرة من الفصل التاسع ، هذا الواجب هو مان-مانا بهافا. أنت تفكر في شيءً. كل واحد مناالمتجسدة، ونحن نعتقد شيئا. لا يمكنك البقاء، للحظة، .دون تفكير. هذا ليس ممكناً. لذلكَ هذا هو الواجب. تفكر في كرشنَ. تفكر في كرشنا . يجب عليك التفكير في شيء. فما هو الضرر إذا كنت تفكر في كرشنَ؟ كرشنَ لديه أنشطة عدة ،الكتير من الأداب ، و الكثير من الأشياء. يأتي كرشنَ هنا . لدينا مجلدات ومجلدات من الكتب. إذا كنت ترغب في التفكير في كرشنَ، يمكننا تزويدك بالعديد من الآداب لا يمكنك الإنتهاء بحياتك كلها إذا كان لديك أربع وعشرين ساعة قراءة. لذلكَ التفكير في كرشنَ، هناك ما يكفي. التفكير في كرشنَ. كان-مانا بهافا. أوه ، أستطيع أن أفكر فيكَ. تماما مثل الشخص الذي يخدم رائيس. أوه ،إنه يفكر دائما ذلكَ الرئيس. أوه،لا بد أن أحضور هناك في 09:00، و ذلكَ الرئيس سوف يكون مستاء. إنه يفكر ببعض الأهداف. هذا النوع من التفكير لا يجدي. ثم لذلكَ فهو يقول ،بهافا ماد-بهاكتا. " أنتَ تفكر فيَ بمحبة." عندما السيد، عندما، أعني ل، عندما الخادم يفكر في السيد، ليس هناك حب. انه يفكير بالباوند الشلن-البنس. "لأنه، إذا لم تحضر مكتبي، في 09:00 بالضبط، أوه، هناك سيكون الوقت متأخر، وأنا سأفقد دولارين. " لذلكَ فمو ليس يفكر بالسيد، هو يفكر في الباوند-شلن-البنس. و ههذا النوع من التفكير لن يخلصكَ. لذلكَ يقول، بهافا ماد-بهاكتا. "أنت فقط أصبح مكرسي. ثم التفكير بيَسيكون لطيف." و ما هو هذا بهاكتي؟ماد-بهاكتا. التعبدية... التفاني يعني الخدمة. ماد-ياجي.أنت تقديم بعض الخدمات للرب. تماما مثلما نحن مشاركون هنا دائما. كلما سوف تأتي ستجدنا مشاركين ببعض الواجبات. لذلكَ نصنع بعض الواجبات. مجرد التفكير في كرشنَ.